الأستاذ Yukio Himiyama رئيسا للاتحاد الجغرافي الدولي

عقد الاتحاد الجغرافي الدولي المؤتمر 33 له في مدينة بكين، ووفقاً للقواعد الأساسية للاتحاد وقرار الجمعية العمومية كجزء من إجراءات الانتخابات العامة للاتحاد، ونتيجة الاقتراع الذي عقد في الجمعية العامة  في بكين، انتخب البروفيسور يوكيو هيمياما Yukio Himiyama ، من جامعة هوكايدو للتربية والتعليم، بالإجماع رئيسا للاتحاد الجغرافي الدولي للفترة 2016-2020م.

هذا هو الشرف المفرد: سوف يحتفل الاتحاد الجغرافي الدولي بالذكرى المئوية لتأسيسه في مؤتمر استثنائي في باريس في عام 2022م، وهو يضم أكثر من 100 دولة عضوا و 41 من اللجان وفرق العمل. وقد تمت تهنئة البروفيسور يوكيو هيمياما على ارتقائه لمنصب الرئاسة، ونحن على ثقة من أنه في ظل قيادته، سيواصل الاتحاد الجغرافي الدولي النمو في القوة والتأثير.

الإدارة التنفيذية للاتحاد الجغرافي الدولي للفترة 2016-2018م تضم الآتي:

Yukio Himiyama, Japan ، الرئيس.

Michael Meadows, South Africa، الأمين العام وأمين الصندوق.

Joos Droogleever-Fortuijn, Netherlands، النائب الأول للرئيس.

Vladimir Kolosov, Russia، الرئيس السابق.

Elena dell’Agnese, Italy، نائب الرئيس.

Barbaros Gönençgil, Turkey، نائب الرئيس.

Iain Hay, Australia ، نائب الرئيس.

Nathalie Lemarchand, France ، نائب الرئيس.

RB Singh, India، نائب الرئيس.

Rémy Tremblay, Canada ، نائب الرئيس.

Zhou Chenghu, China-Beijing ، نائب الرئيس.

كارل فولك يستقبل كوكبة الاتحاد الجغرافي الدولي وجائزة الإنسانية

في الحفل الختامي للمؤتمر الجغرافي الدولي ال33، تم منح البروفيسور كارل فولك وسام الكوكب والإنسانية في الاتحاد الجغرافي الدولي. وانضم بذلك للمتلقين السابقين لهذه الجائزة وهم: آل غور، ونيلسون مانديلا. أستاذ كارل فولك، من جامعة ستوكهولم ومعهد باير، والأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، وقد قدم مساهمات علمية بارزة، وكذلك في العمل على مرونة البشرية وكوكب الأرض. ومن خلال التزامه بأبحاث متخصصة، كان رائدا على فهم المرونة، حيث قدم ما يخدم البشرية. وقد برز كارل فولك بنفاذ بصيرته العلمية، ودماثة الخلق، والتفاؤل، وتعزيز الثقة بشكل أكبر بين العلم والمجتمع. وكان كارل بمثابة قدوة لأقرانه والطلاب، بممارسته الدائمة وبطرق مختلفة كيف يمكن للعلم أن يكون وسيلة قوية لإعادة الإنسانية إلى المحيط الحيوي. ولهذا فهو يستحق وبجدارة الحصول على أعلى تكريم من الاتحاد الجغرافي الدولي: وسام الكوكب والإنسانية للاتحاد الجغرافي الدولي.

افتتاح المؤتمر الدولي 33 للاتحاد الجغرافي الدولي

تم افتتاح المؤتمر الدولي ال33 للاتحاد الجغرافي الدولي. وقد شارك فيه نحو 5000 من الجغرافيين من أكثر من 100 دولة. وقد أقيم حفل الافتتاح في مركز المؤتمرات الوطني الصيني في بكين. وقدم في الحفل أداء مميز من الموسيقى الشعبية من قبل طلاب كلية بكين للموسيقى. وأعقب ذلك الخطابات التمهيدية والترحيب بعالم الجغرافيا إلى المؤتمر.

اللجنة التنفيذية للاتحاد الجغرافي الدولي تستعد للمؤتمر 32،  بكين، الصين

التقت اللجنة التنفيذية للاتحاد الجغرافي الدولي (انظر الصورة) في تيانجين، جنوب شرق بكين، استعدادا للمؤتمر الجغرافي الدولي القادم الذي ينطلق يوم 22 أغسطس في مركز المؤتمرات الوطني الصيني في بكين (انظر: http: // www.igc2016.org). يضم المؤتمر الجمعية العمومية حيث سيتم من خلالها انتخاب رئيس اتحاد الجغرافي الدولي الجديد وأربعة أعضاء للاتحاد الجغرافي الدولي نائبا للرئيس. ومن المتوقع أن يكون هذا التجمع هو الأكبر من أي وقت مضى منذ فترة طويلة وبمستوى رفيع (عقد أول مؤتمر للاتحاد الجغرافي الدولي في أنتويرب ببلجيكا في عام 1871م). ومن المتوقع أن يحضر المؤتمر ويشهده مشاركة أكثر من 500 ورقة وجلسات موازية تمثل كل منها واحداً من 41 من لجان الاتحاد الجغرافي الدولي وفرق العمل، ويبلغ عدد المشاركين حوالي 5000 فردا. وقد جذبت الأولمبياد 174 مشاركا من الطلاب و 88 مدرسا من 45 بلدا. الأولمبياد هو قيد التنفيذ حاليا، وسوف يبدأ التسجيل للمؤتمر بدءاً من تاريخ 21 أغسطس.

تقرير مؤتمر الاستدامة للبحر الأبيض المتوسط

تقرير المؤتمر السنوي للاتحاد الجغرافي الدولي 2016م “استدامة البحر الأبيض المتوسط بين تغير المناخ والحراك البشري” (COMB):

تقارير ماريا باراديسو، رئيسة لجنة الاتحاد الجغرافي الدولي لحوض البحر الأبيض المتوسط (COMB).

عقد في الماضي القريب المؤتمر السنوي حول “استدامة البحر الأبيض المتوسط بين تغير المناخ والحراك البشري” في أنطاليا بتركيا خلال الفترة1-4 يونيو 2016م. وكان المؤتمر ناجحا جدا في الجوانب العلمية، والبنية التحتية والمكان الجيد، ويمثل رحلة ميدانية مثيرة للاهتمام تظهر الضغط البشري على الاستدامة، والمساعدة الرائعة من قبل الزملاء المضيفين. وقد وضعنا إطارا وديا ومثاليا للتعاون العلمي، حيث انضم إلينا العديد من الباحثين الشباب (من لبنان، الجزائر، فرنسا، تركيا). وقد هناك نوع من التوازن في مشاركة الجنسين بشكل جيد للغاية بين الكتاب، والمنظمين، والمشرفين.

وقد شارك في رئاسة المؤتمر كل من ماريا باراديسو (إيطاليا) رئيسة مجموعة الاتحاد الجغرافي الدولي (COMB)، وبارباروس جونينسجيل من جامعة اسطنبول وبالتعاون مع الجمعية الجغرافية التركية. ويمكنني القول كرئيسة لمجموعة (COMB)، وفي ضوء مؤتمر الاتحاد الجغرافي الدولي في اسطنبول لعام 2020م، بإمكانية التعاون الممتازا مع الزملاء الأتراك. تدرك مجموعة (COMB) وبالتعاون المميز معهم من أننا تمكنا من وضع صيغة على نطاق مصغر لنوع من التعاون لمناسبات الاتحاد الجغرافي الدولي. وكان جميع الفرقاء سعداء بنتيجة التعاون الممتاز وبالتالي على أساس هذه التجربة أتوقع لمؤتمر الاتحاد الجغرافي الدولي في اسطنبول لعام 2020م أن يكون رائعاً ومثمراً.

كان مفهوم المؤتمر في الواقع تحديا ومبتكرا وكما تتمنى (COMB) أن يستمر ذلك في المزيد من حلقات العمل. حاول مؤتمر (COMB) السنوي جعل الحوار بين الجغرافيين في الجوانب الطبيعية والبشرية وكذلك مع عدد من الباحثين من التخصصات المماثلة. لقد قدمنا الدعوة للجغرافيين من منطقة البحر الأبيض المتوسط (أو الجغرافيين المهتمين بمنطقة البحر الأبيض المتوسط) للتصدي للتحديات العلمية المقترحة في البداية من قبل 1. مجموعة عمل IPCC 1، ومساهمة تقرير IPCC للتقييم الخامس (AR5) حول تغير المناخ (2013م) وتقييم مستقبل تغير المناخ لأوروبا والبحر الأبيض المتوسط، وحجر الزاوية في تحولات المجلس الدولي للعلوم الاجتماعية (ISSC) علوم الاجتماعية. ونحن نهتم بالبحوث التي تتعامل مع تغير المناخ وآثاره ضمن أبعاد متكاملة على البيئة الطبيعية والبشرية في منطقة البحر الأبيض المتوسط. ولعل تعقيدات تغير المناخ وآثارها والتكيف معها تحتاج إلى فهم الجغرافيا الطبيعية والسياسية والاقتصادية لهذه العمليات، وكيفية ارتباطها بغيرها من المشاكل الاجتماعية، مثل التعرض للمخاطر بما في ذلك المرأة، وأنظمة رفاه وسعادة الأطفال، والتنمية البشرية و الحقوق وكذلك الواجبات، والتلاحم الوطني الاجتماعي والديمقراطي أو حقوق “الآخر”، والتضامن، والصراع، والأمن، والعسكرة، والتعاون بين الدول أو شواطئ البحر الأبيض المتوسط.

كانت أسئلة مؤتمر (COMB) السنوي على النحو الآتي:

ما هي تجارب مخاطر حوادث تغير المناخ ضمن سياقات جغرافية مختلفة؟
كيف تم التعامل معها وسط الاختلافات العرقية، والطبقية، والنوع، والثقافات السياسية والمهنية؟
ما هي الأمثلة وماذا لدينا من قصص ناجحة حول التغيير / التكيف؟

شارك في المؤتمر ما يقرب من 30 من الجغرافيين المتخصصين في الجوانب البشرية والطبيعية، والمخططين، وعلماء المياه من مختلف أنحاء حوض البحر الأبيض المتوسط (الجزائر، فرنسا، اليونان، إيطاليا، إسرائيل، المغرب، تونس، تركيا) وخارجها، حيث ساهم زملائنا المميزين من الهند واليابان والولايات المتحدة الأمريكية في تحديات مساعينا. لقد كنا جميعا مهتمون ولدينا الخبرات لتجاوز حدود تخصصاتنا وكذلك التعاون مع التخصصات والخبرات الشقيقة. ونحن مهتمون لمناقشة وتطوير نطاق المساهمة في بناء نموذج مهجن، في المفاهيم، ودراسات تحليل الجغرافيا الطبيعية والبشرية عن حالة الإنسان في ظل الظروف المتغيرة للمناخ.

تلمس مجموعة الأوراق المقبولة الأفكار والنتائج والمقترحات لمجموعة واسعة من التحليل، ونمذجة التطورات، وتقييم الآثار ومناقشة تبني الأدوات، واستراتيجيات التكيف للحالات. سيتم دعوة عدد من العروض المختارة التي يمكن أن تتطور إلى فصول لكتاب يقترح على ناشر دولي رئيسي.

ماريا ممتنة خاصة إلى الجمعية الجغرافية التركية (أحمد إرتك)، وقسم الجغرافيا في أنقرة (إحسان جيجك) للتعاون في هذا الحدث، فضلا عن قسم الجغرافيا الجديد في أنطاليا (إحسان بولوت، تونجر دمير) للدعم الصادق لمنظمتنا. أنيك دوكويدرويت من جامعة مرسيليا، الرئيس السابق للجنة الاتحاد الجغرافي الدولي لتغير المناخ العضو المتميز في إدارة مؤتمرنا. وقد وافق ستان برون ليكون المتحدث الرئيس في مؤتمرنا. وقد أعقب الجلسات نقاشات حيوية ومثيرة للاهتمام.

وكما (COMB) ونحن ممتنون للغاية لبارباروس قونيشجيل، وأحمد إرتك والزملاء الأتراك للتعاون الفعال والناجح في إطار الاتحاد الجغرافي الدولي وفي (COMB) بشكل خاص منذ العام 2010م.

ونحن ممتنون خاصة للجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط على الرعاية السامية لمؤتمر أنطاليا 2016م ودعم مجموعة (COMB) في الاتحاد الجغرافي الدولي، عضو المجموعة الأكاديمية ل PAM. وأنشئ تعاون آخر لأغراض مؤتمر الاتحاد الجغرافي الدولي مع ماري كوري من مشروع FP7 ماري كوري – COMB) “MEDCHANGe” 612639).
بعض الأرقام من المؤتمر:

حضر 30 مشاركا من 11 دولة من بينها اليابان.

وقدمت 28 ورقة.

قدمت الكلمات الافتتاحية من قبل الرؤساء المشاركون باراديسو، قوىسيجل وهون. وممثل تركي لحزب العدالة والمعاصرة. والمتحدث الرئيسي ستان برون. وورقة حالة: أنيك دويجويدرويت Douguedroit.

بالإضافة إلى رعاية الجامعة (جامعة أنقرة، جامعة اسطنبول، جامعة أكدنيز)، وكلية İstek (المكوكية)، وغرفة مانافجات للتجارة والصناعة (حفل العشاء) وبلدية مانافجات (توفيرحافلة للرحلات). ونحن نشكر أعضاء المجموعة البرلمانية لحوض البحر الأبيض المتوسط (أيضا لنائب أنطاليا)، FP7 MC IRSES MEDCHANGe (COORD. ماريا باراديسو، الأوراق المقدمة من Alouat، مانجانو، باراديسو، شنيل، سبوتورنو، تريباك).

كومب هي جزء من الذراع الأكاديمية للمجموعة البرلمانية للبحر المتوسط.
ولذلك ستكون كومب سعيدة لدراسة أية مقترحات للسنوات القادمة.
نحن نتطلع جداً إلى لقائكم في مؤتمراتنا المقبلة!

الجغرافيا من أجل السلام – موضوع المؤتمر (25-23 أبريل 2017م).

في عام 2017م سينظم الاتحاد الجغرافي الدولي مؤتمرين بموضوعين مختلفين، بدلا من مؤتمر إقليمي أحادي كبير : أحدهما حول “الطاقة والجغرافيا والتنمية المتوازنة” في باكو (أذربيجان)، والآخر عن “الجغرافيا من أجل السلام” في لاباز (بوليفيا).

سوف يركز موضوع المؤتمر في لاباز على السلام ومساهمة الجغرافيا فيها،وسوف يعقد خلال الفترة في 23 و 24 و 25 من شهر أبريل لعام 2017م، بالاشتراك مع الحدث العلمي الدولي الرئيسي الآخر، (EGAL The 16th Meeting of Latin American Geographers)، والذي سيقام في الفترة من 26 إلى 29 أبريل في المدينة نفسها.

وكثيرا ما اتهمت الجغرافيا بإجراء تطبيقات تعتمد على شن الحروب. ومع ذلك، فهي توفر مجموعة واسعة من المساهمات في بناء السلام. ولعل موضوع مؤتمر  “الجغرافيا من أجل السلام” سيسلط الضوء على المساهمات المختلفة للجغرافيا لبناء السلام.

السلام هنا يعرف على نطاق واسع، إذ يتشكل السلام دائما من الأماكن التي يتم فيها ذلك، كما أنه يشكل أيضا تلك المساحات. فالسلام يعني أشياء مختلفة لمجموعات مختلفة في أوقات، ومساحات، وأماكن، ومقاييس مختلفة. يمكن إنشاء السلام في نطاق الفرد والأسرة والمجتمع، والأمة، و / أو على مستويات أخرى، ولكن غالبا ما تتشابك هذه المقاييس المختلفة. السلام هو عملية موقع وبعد مكاني – وعلى هذا النحو هو بالضرورة جمعي. وبالتالي، يعد الجغرافيون بشكل خاص في وضع جيد للبحث في مواضيع السلام، ورسم الخطوط التي تربط قطع السلام الموقعة بأشكال مختلفة.

موضوع مؤتمر “الجغرافيا من أجل السلام”  سوف يغطي جميع الأبعاد الممكنة، من وجهة نظر تاريخية، إلى التنبؤ، من خلال دور التعليم أو السياحة، والتحليل السياسي للحرب والسلام. لذلك، يمكن أن تشارك عدة لجان للاتحاد الجغرافي الدولي في تنظيم جلسات عمل مختلفة.

لغات العمل في المؤتمر هي الإنجليزية والإسبانية. ويمكن تقديم ملخصات في أي من اللغتين أو كلاهما. وستكون العروض إما باللغة الإنجليزية أو الإسبانية. ترجمات محدودة يمكن توفيرها. وطلب من جميع المشاركين التكيف بتوجيه وتيرة خطابهم إلى جمهورهم. يطلب من المشاركين بالتقديم باللغة الاسبانية التكرم باستكمال حديثهم بعرض باور بوينت باللغة الإنجليزية – والعكس بالعكس.

تضم قائمة المتحدثين المؤكدين: سيمون دالبي، فلاديمير كوسولوف، فيرجيني ممدوح، نيك ميجوران، الراهب جانيس، ديفيد نيومان، جون أ’لووغلين، جيرويد توثيل، ياركو سارينن، مايكل شابيرو.

اللجنة المنظمة:

خافيير نونيز فيلالبا، جامعة مايور دي سان اندريس، بوليفيا

يوري ساندوفال مونتيس، جامعة بوليفيا لاباز،

خوان مانويل دلغادو استرادا، لجنة الاتحاد الجغرافي الدولي في الدراسات الأمريكية اللاتينية

اللجنة العلمية إيلينا ديل أجنيسdell’Agnese (الصحافة)، من جامعة دي ميلانو بيكوكا، إيطاليا

أدريانا دورفمان، الجامعة الاتحادية دو ريو غراندي دو سول، البرازيل

فيونا ماكونيل، كلية سانت كاترين، أكسفورد، المملكة المتحدة

جوزفينا دومينغيز موخيكا، يونيفرسيداد دي لاس بالماس دي جران كناريا، إسبانيا

كيارا جيوبيلارو، جامعة ميلانو بيكوكا، إيطاليا فلاديمير كوسولوف، الأكاديمية الروسية للعلوم، روسيا.

سارة كوبمان، جامعة كولومبيا البريطانية، كندا

فيرجيني ممدوح، جامعة أمستردام، هولندا

مايكل هيفرنان، جامعة نوتنغهام، المملكة المتحدة

فريدي موراليس روثينا، معهد الإيكولوجيا والأنظمة، مدينة هافانا، كوبا

أوزفالدو مونيز-سولاري، جامعة ولاية تكساس، الولايات المتحدة علي دميرجي، جامعة الفاتح، اسطنبول، تركيا تاكاشي يامازاكي، جامعة مدينة أوساكا، اليابان ياركو سارينن، جامعة أولو، فنلندا

اتصالات: elena.dellagnese@unimib.it

البرنامج المؤقت:

الأحد 23 أبريل:

الوصول والتسجيل:
افتتاح معرض: سيمون دالبي في محادثة مع نيك ميقوران
حفل كسر الجليد
الاثنين 24 أبريل:

الصباح وبعد الظهر: جلسات متوازية
ظهرا: مائدة مستديرة (برئاسة ايلينا ديل أجنس وفيرجيني ممدوح)
مساء: عشاء اجتماعي:
الثلاثاء 25 أبريل:

الصباح وبعد الظهر: جلسات متوازية
ظهرا: مائدة مستديرة (برئاسة أوزفالدو مونيز-سولاري وعلي دميرجي)
ملاحظات ختامية: جيرارد توثيل
مساء: الحفل الختامي
مواضيع الجلسات:

موضوع 1: التعليم الجغرافي من أجل السلام. الموضوع2: التنقل والهجرة والسلام.

الموضوع 3: السعي من أجل السلام في تاريخ الجغرافيا. الموضوع 4: نساء من أجل السلام

الموضوع 5: الجغرافية السياسية للحرب و السلام. الموضوع 6: سلام من خلال السياحة والسفر

الموضوع 7: التعليم الجغرافي من أجل التفاهم التفاهم. الموضوع 8: العولمة والقضايا الإقليمية

الموضوع 9: الجغرافية الدينية والسلام.

الموضوع 10: المصالحة التاريخية بين الشعوب المجاورة والدول

الموضوع 11: الجمعيات الجغرافية، من الاستكشافات الاستعمارية إلى ما بعد الاستعمار والتعاون.

الموضوع 12: الجغرافيا والدبلوماسية والسلام

الموضوع 13: التواصل مع الماضي: إدارة التراث المضطرب وصنع السلام مع تراث “الآخر”.

الموضوع 14: من المناظر الطبيعية للحرب إلى المناظر الطبيعية للسلام. الموضوع 15: الترتيبات الإقليمية من أجل السلام.

الموضوع 16: التجمعات العسكرية. الموضوع 17: الأمن والأماكن العامة.

الموضوع 18: حركات السلام والتغيرات السياسية. الموضوع 19: السلام السيبراني.

الموضوع 20: المواطنة من أجل السلام.

الناس الذين يرغبون في تنظيم دورات بشأن بعض الموضوعات المقترحة، أو المواضيع الأخرى التي تربط الجغرافية والسلام، يطلب منهم تقديم مقترحاتهم إلى اللجنة العلمية عن طريق إرسال البريد الإلكتروني مع شرح مختصر (250 كلمة، متضمنة العنوان) باللغة الإنجليزية أو الإسبانية إلى elena.dellagnese@unimib.it.

ستقدم جلسة واحدة أو أكثر “1ساعة 40دقيقة” فاصل الوقت لكل منها. ويمكن تنظيمها في جلسات لتقديم الأوراق (4 أو 5 ورقات في كل جلسة)، وموائد مستديرة، وحلقات نقاش، ومحاضرات مع متحدثين مدعوين ومناقشين، “مؤلف يلتقي النقاد” لمناقشة كتاب، وأشرطة فيديو وغيرها من العروض المرئية أو الفنية.

الموعد النهائي لتقديم مقترحات جلسة هو 15 سبتمبر، 2016م. وسوف يتم اتخاذ قرارات القبول في 1 أكتوبر 2016م. وسيتم حينئذ توجيه الدعوات لتقديم الأوراق، مع نشر القائمة النهائية للموضوعات والجلسات المقبولة.

الموعد النهائي لتقديم الملخصات (250 كلمة باللغة الإنجليزية أو باللغة الإسبانية) للأوراق هو 1 ديسمبر، حيث سيتم اتخاذ القرارات في 15 ديسمبر .

التسجيل والجدول الزمني

تم إبقاء رسوم التسجيل عند الحد الأدنى الممكن، وذلك لتشجيع أوسع مشاركة ممكنة.

التسجيل المنتظم

 

قبل 31 يناير 2017م

 تسجيل متأخر
الرسوم العادية

200$

250$

الطلاب، طلاب الدكتوراه،باحثين دون أجر، باحثين متقاعدين

100$

150$

عشاء اجتماعي في 24 إبريل

25$

30$

تدفع الرسوم بالدولار الأمريكي.

 

 

سيتم فتح التسجيل في 15 ديسمبر 2016م، وسيغلق تسجيل الطيور المبكر في 31 يناير 2017م.

الإقامة:

يقوم المشاركون بترتيب ودفع رسوم سفرهم وإقامتهم بأنفسهم.

وسيتم تقديم قائمة بالفنادق في نطاقات سعرية مختلفة.