تقرير مؤتمر الاستدامة للبحر الأبيض المتوسط

تقرير المؤتمر السنوي للاتحاد الجغرافي الدولي 2016م “استدامة البحر الأبيض المتوسط بين تغير المناخ والحراك البشري” (COMB):

تقارير ماريا باراديسو، رئيسة لجنة الاتحاد الجغرافي الدولي لحوض البحر الأبيض المتوسط (COMB).

عقد في الماضي القريب المؤتمر السنوي حول “استدامة البحر الأبيض المتوسط بين تغير المناخ والحراك البشري” في أنطاليا بتركيا خلال الفترة1-4 يونيو 2016م. وكان المؤتمر ناجحا جدا في الجوانب العلمية، والبنية التحتية والمكان الجيد، ويمثل رحلة ميدانية مثيرة للاهتمام تظهر الضغط البشري على الاستدامة، والمساعدة الرائعة من قبل الزملاء المضيفين. وقد وضعنا إطارا وديا ومثاليا للتعاون العلمي، حيث انضم إلينا العديد من الباحثين الشباب (من لبنان، الجزائر، فرنسا، تركيا). وقد هناك نوع من التوازن في مشاركة الجنسين بشكل جيد للغاية بين الكتاب، والمنظمين، والمشرفين.

وقد شارك في رئاسة المؤتمر كل من ماريا باراديسو (إيطاليا) رئيسة مجموعة الاتحاد الجغرافي الدولي (COMB)، وبارباروس جونينسجيل من جامعة اسطنبول وبالتعاون مع الجمعية الجغرافية التركية. ويمكنني القول كرئيسة لمجموعة (COMB)، وفي ضوء مؤتمر الاتحاد الجغرافي الدولي في اسطنبول لعام 2020م، بإمكانية التعاون الممتازا مع الزملاء الأتراك. تدرك مجموعة (COMB) وبالتعاون المميز معهم من أننا تمكنا من وضع صيغة على نطاق مصغر لنوع من التعاون لمناسبات الاتحاد الجغرافي الدولي. وكان جميع الفرقاء سعداء بنتيجة التعاون الممتاز وبالتالي على أساس هذه التجربة أتوقع لمؤتمر الاتحاد الجغرافي الدولي في اسطنبول لعام 2020م أن يكون رائعاً ومثمراً.

كان مفهوم المؤتمر في الواقع تحديا ومبتكرا وكما تتمنى (COMB) أن يستمر ذلك في المزيد من حلقات العمل. حاول مؤتمر (COMB) السنوي جعل الحوار بين الجغرافيين في الجوانب الطبيعية والبشرية وكذلك مع عدد من الباحثين من التخصصات المماثلة. لقد قدمنا الدعوة للجغرافيين من منطقة البحر الأبيض المتوسط (أو الجغرافيين المهتمين بمنطقة البحر الأبيض المتوسط) للتصدي للتحديات العلمية المقترحة في البداية من قبل 1. مجموعة عمل IPCC 1، ومساهمة تقرير IPCC للتقييم الخامس (AR5) حول تغير المناخ (2013م) وتقييم مستقبل تغير المناخ لأوروبا والبحر الأبيض المتوسط، وحجر الزاوية في تحولات المجلس الدولي للعلوم الاجتماعية (ISSC) علوم الاجتماعية. ونحن نهتم بالبحوث التي تتعامل مع تغير المناخ وآثاره ضمن أبعاد متكاملة على البيئة الطبيعية والبشرية في منطقة البحر الأبيض المتوسط. ولعل تعقيدات تغير المناخ وآثارها والتكيف معها تحتاج إلى فهم الجغرافيا الطبيعية والسياسية والاقتصادية لهذه العمليات، وكيفية ارتباطها بغيرها من المشاكل الاجتماعية، مثل التعرض للمخاطر بما في ذلك المرأة، وأنظمة رفاه وسعادة الأطفال، والتنمية البشرية و الحقوق وكذلك الواجبات، والتلاحم الوطني الاجتماعي والديمقراطي أو حقوق “الآخر”، والتضامن، والصراع، والأمن، والعسكرة، والتعاون بين الدول أو شواطئ البحر الأبيض المتوسط.

كانت أسئلة مؤتمر (COMB) السنوي على النحو الآتي:

ما هي تجارب مخاطر حوادث تغير المناخ ضمن سياقات جغرافية مختلفة؟
كيف تم التعامل معها وسط الاختلافات العرقية، والطبقية، والنوع، والثقافات السياسية والمهنية؟
ما هي الأمثلة وماذا لدينا من قصص ناجحة حول التغيير / التكيف؟

شارك في المؤتمر ما يقرب من 30 من الجغرافيين المتخصصين في الجوانب البشرية والطبيعية، والمخططين، وعلماء المياه من مختلف أنحاء حوض البحر الأبيض المتوسط (الجزائر، فرنسا، اليونان، إيطاليا، إسرائيل، المغرب، تونس، تركيا) وخارجها، حيث ساهم زملائنا المميزين من الهند واليابان والولايات المتحدة الأمريكية في تحديات مساعينا. لقد كنا جميعا مهتمون ولدينا الخبرات لتجاوز حدود تخصصاتنا وكذلك التعاون مع التخصصات والخبرات الشقيقة. ونحن مهتمون لمناقشة وتطوير نطاق المساهمة في بناء نموذج مهجن، في المفاهيم، ودراسات تحليل الجغرافيا الطبيعية والبشرية عن حالة الإنسان في ظل الظروف المتغيرة للمناخ.

تلمس مجموعة الأوراق المقبولة الأفكار والنتائج والمقترحات لمجموعة واسعة من التحليل، ونمذجة التطورات، وتقييم الآثار ومناقشة تبني الأدوات، واستراتيجيات التكيف للحالات. سيتم دعوة عدد من العروض المختارة التي يمكن أن تتطور إلى فصول لكتاب يقترح على ناشر دولي رئيسي.

ماريا ممتنة خاصة إلى الجمعية الجغرافية التركية (أحمد إرتك)، وقسم الجغرافيا في أنقرة (إحسان جيجك) للتعاون في هذا الحدث، فضلا عن قسم الجغرافيا الجديد في أنطاليا (إحسان بولوت، تونجر دمير) للدعم الصادق لمنظمتنا. أنيك دوكويدرويت من جامعة مرسيليا، الرئيس السابق للجنة الاتحاد الجغرافي الدولي لتغير المناخ العضو المتميز في إدارة مؤتمرنا. وقد وافق ستان برون ليكون المتحدث الرئيس في مؤتمرنا. وقد أعقب الجلسات نقاشات حيوية ومثيرة للاهتمام.

وكما (COMB) ونحن ممتنون للغاية لبارباروس قونيشجيل، وأحمد إرتك والزملاء الأتراك للتعاون الفعال والناجح في إطار الاتحاد الجغرافي الدولي وفي (COMB) بشكل خاص منذ العام 2010م.

ونحن ممتنون خاصة للجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط على الرعاية السامية لمؤتمر أنطاليا 2016م ودعم مجموعة (COMB) في الاتحاد الجغرافي الدولي، عضو المجموعة الأكاديمية ل PAM. وأنشئ تعاون آخر لأغراض مؤتمر الاتحاد الجغرافي الدولي مع ماري كوري من مشروع FP7 ماري كوري – COMB) “MEDCHANGe” 612639).
بعض الأرقام من المؤتمر:

حضر 30 مشاركا من 11 دولة من بينها اليابان.

وقدمت 28 ورقة.

قدمت الكلمات الافتتاحية من قبل الرؤساء المشاركون باراديسو، قوىسيجل وهون. وممثل تركي لحزب العدالة والمعاصرة. والمتحدث الرئيسي ستان برون. وورقة حالة: أنيك دويجويدرويت Douguedroit.

بالإضافة إلى رعاية الجامعة (جامعة أنقرة، جامعة اسطنبول، جامعة أكدنيز)، وكلية İstek (المكوكية)، وغرفة مانافجات للتجارة والصناعة (حفل العشاء) وبلدية مانافجات (توفيرحافلة للرحلات). ونحن نشكر أعضاء المجموعة البرلمانية لحوض البحر الأبيض المتوسط (أيضا لنائب أنطاليا)، FP7 MC IRSES MEDCHANGe (COORD. ماريا باراديسو، الأوراق المقدمة من Alouat، مانجانو، باراديسو، شنيل، سبوتورنو، تريباك).

كومب هي جزء من الذراع الأكاديمية للمجموعة البرلمانية للبحر المتوسط.
ولذلك ستكون كومب سعيدة لدراسة أية مقترحات للسنوات القادمة.
نحن نتطلع جداً إلى لقائكم في مؤتمراتنا المقبلة!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *