المملكة العربية السعودية

الجمعية الجغرافية السعودية

المجلة العربية لنظم المعلومات الجغرافية

تقرير حول المؤتمر العام الحادي عشر لمنظمة العواصم والمدن الإسلامية

تقديم: أ.د. محمد شوقي بن إبراهيم مكي*

نشر في: المجلة العربية لنظم المعلومات الجغرافية، المجلد (2) العدد (1)، 1429 / 2008

عقد المؤتمر العام الحادي عشر لمنظمة العواصم والمدن الإسلامية في رحاب مدينة أنقرة تحت رعاية أمانة مدينة أنقرة خلال الفترة من 3 – 5 /6 /1428هـ(الموافق 18 – 20 /6 /2007م). وقد اشتمل المؤتمر على الفعاليات الآتية:

  • حفل الافتتاح الذي تضمن العديد من الكلمات لمعالي مدير عام بلدية دبي بالوكالة(رئيس المؤتمر العام العاشر للمنظمة)، ولمعالي أمين مدينة أنقرة، ولمعالي أمين منظمة العواصم والمدن الإسلامية، ولمعالي نائب رئيس وزراء ووزير خارجية تركيا السيد عبد الله غول، ولدولة رئيس الوزراء رجب أوردوغان(راعي المؤتمر)، ولمعالي الشيخ عبد الله النعيم رئيس وفد منظمة المدن العربية، ولممثل الوفود المشاركة في المؤتمر، ولممثل منظمة المؤتمر الإسلامي، ولممثل المركز الدولي لأبحاث التنمية بكندا.
  • تقديم جوائز منظمة العواصم والمدن الإسلامية في دورتها السابعة والتي قدمت في محاور التأليف أو التحقيق أو الترجمة، والمشروعات والخدمات البلدية، والبحث العلمي. وتضمن كل محور مجالات العمارة، والتخطيط الإقليمي والعمراني، وتحسين وتجميل المدينة، والإدارة والأنظمة البلدية والتشريعية، ومن الجدير بالذكر أنه قد تضمنت قائمة الفائزين بالجائزة الأسماء الآتية:
    • أولاً: في مجال التأليف أو التحقيق أو الترجمة: (الجائزة الأولى)
      • كتاب: “عمارة المساجد العثمانية“، للمهندس محمد راضي زين العابدين، مرشح من مجلس مدينة حلب بالجمهورية العربية السورية.
      • (مكرر) كتاب: “التطور العمراني والتراث المعماري لمدينة القدس الشريف“، للدكتور المهندس يحيى حسن وزيري، مرشح من محافظة القاهرة، جمهورية مصر العربية.
    • ثانياً: الإدارة والأنظمة والتشريعات: (الجائزة الأولى)
  • كتاب: “عمارة الأرض في الإسلام“، للأستاذ الدكتور جميل عبد القادر أكبر، مرشح من قبل الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية.
  • (مكرر) كتاب: “البناء وأحكامه في الفقه الإسلامي: دراسة مقارنة“، للأستاذ الدكتور إبراهيم بن محمد الفايز، مرشح من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالمملكة العربية السعودية.
    • ثالثاً: البحث العلمي:
    • العمارة: (الجائزة الثانية)
  • بحث: “عمارة الجامعة الحديثة في العالم الإسلامي بين الأصالة والمعاصرة: دراسة تحليلية“، للمهندس المعماري صفوان يوسف ذونون، مرشح من بلدية الدوحة، دولة قطر.
    • التخطيط الإقليمي والعمراني: (الجائزة الأولى)
  • بحث: “تجربة بلدية إربد الكبرى في تطبيق قانون التقسيم“، مقدم من بلدية إربد الكبرى، بالمملكة الأردنية الهاشمية.
    • التخطيط الإقليمي والعمراني: (الجائزة الثانية)
  • بحث: “المشكلات الاجتماعية والثقافية في المدن الجديدة والتحديات التي تواجه التنمية المتواصلة“، للأستاذ الدكتور ثروت إسحاق عبد الملك، مرشح من جامعة عين شمس بجمهورية مصر العربية.
  • (مكرر): بحث: “أثر تطور أنظمة تقسيم الأراضي على النمو العمراني في المدينة المنورة“، للأستاذ الدكتور محمد شوقي بن إبراهيم مكي، مرشح من جامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية.
    • مجال الخدمات البلدية والمرافق والبيئة: (الجائزة الثانية)
  • بحث: “إدارة النفايات الصلبة: تجربة مشروع نظافة ولاية الخرطوم“، للدكتور محمد الحسن صالح، مرشح من مشروع نظافة ولاية الخرطوم بجمهورية السودان.
  • (مكرر): بحث: “تقييم جغرافي لمعوقات استخدام المواقف المتعددة الأدوار في وسط مدينة الرياض“، للأستاذ الدكتور عامر بن ناصر المطير، مرشح من جامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية.
    • رابعاً: جوائز المشروعات:
    • مجال العمارة: (الجائزة الأولى):
  • مشروع: “مسجد المدى بمركز الملك عبد العزيز التاريخي بمدينة الرياض“، الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية.
    • مجال التخطيط الإقليمي والعمراني: (الجائزة الأولى)
  • مشروع: “إنشاء وتشغيل المرصد الحضري المحلي للمدينة الكبرى“، أمانة منطقة المدينة المنورة، المملكة العربية السعودية.
    • مجال التخطيط الإقليمي والعمراني: (الجائزة الثانية)
  • مشروع: “التنمية الشاملة لمدينة الأقصر: جمهورية مصر العربية“، مصمم المشروع أ.د. محمد أيمن أحمد عاشور، كلية الهندسة، جامعة عين شمس، جمهورية مصر العربية.
    • مجال التحسين وتجميل المدينة: (الجائزة الأولى)
  • مشروع: “حديقة الرميلة: الدوحة: دولة قطر“، مقدم من إدارة هندسة المباني، وزارة الشؤون البلدية والزراعة، دولة قطر.
    • مجال التحسين وتجميل المدينة: (الجائزة الثانية)
  • مشروع: “تحسين وتجميل وتشجير إمارة دبي-دبي- دولة الإمارات العربية المتحدة“، مقدم من إدارة المشاريع العامة، بلدية دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة.
    • مجال حماية البيئة والتنمية المستدامة: (الجائزة الأولى)
  • مشروع: “منهجيات الإدارة والتنمية المستدامة في مدينة دبي-دبي-دولة الإمارات العربية المتحدة“، مقدم من إدارة البيئة، بلدية دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة.
  • تضمن المؤتمر عدة زيارات ميدانية تضمنت:
    • زيارة دكمن ومناطق مشاريع الإحياء العمراني بمدخل أنقرة الشمالي.
    • زيارة مركز الأطفال العاملين بالشوارع ومركز حياة الأسرة.
    • زيارة متحف الأناضول الحضاري ومراكز التسوق التقليدي.

بالإضافة إلى الزيارة الاجتماعية لحفلي عشاء في حدائق عامة طورتها الأمانة من مناطق عشوائية إلى مناطق ترفيهية تخدم المدينة.

  • صاحب المؤتمر الحادي عشر لمنظمة العواصم والمدن الإسلامية عقد الندوة العلمية الدولية التاسعة للمنظمة تحت شعار: “تأثير تقنيات الاتصالات والمعلومات على تطوير الخدمات البلدية: نحو الحكومة الإليكترونية“، وقد اشتملت هذه الندوة على (21) ورقة بحث مقدمة من الأمانات والبلديات والباحثين. وقد عرضت في هذه الأوراق والبحوث تجربة مكة المكرمة في تطبيق تقنية المعلومات في تطوير الأعمال البلدية، وتطبيق التعاملات الإليكترونية في بلدية أبو ظبي، وتجربة الحكومة الإليكترونية في بلدية دبي، وتطبيق الحكومة المحلية الإليكترونية في بلدية أبو ظبي، وقياس بعض عيوب الطرق البلدية باستخدام تقنية معالجة الصور، وتطوير نظام معلومات جغرافي ثلاثي الأبعاد لدعم نظام الارتفاعات للمباني بالمنطقة المركزية بمكة المكرمة، والعمارة الافتراضية كبيئة خدمية إليكترونية مستقبلية. ودور الحكومة الإليكترونية في إعداد المخططات العمرانية الإستراتيجية في مصر، وتطوير خدمات الإدارات الهندسية بالأحياء المصرية باستخدام تقنيات الاتصالات والمعلومات، ودراسة نقدية لمشروع الحكومة الإليكترونية في مصر، والمسؤولية القانونية عن المعاملات الرقمية في نظام الحكومة الإليكترونية. بالإضافة إلى عدد من البحوث التي قدمت باللغة الإنجليزية والفرنسية عن تجارب في السنغال، وموريتانيا، وغانا، والإسكندرية، وكينيا.
  • معرض تقنيات الاتصالات والمعلومات ومنجزات بلديات العواصم والمدن الإسلامية.

وقد خرج المؤتمر العام والندوة العلمية بعدد من التوصيات المهمة لعل من أهمها:

  • التجديد لأمين عام المنظمة.
  • تشكيل اللجان الفنية والمالية للمنظمة.
  • العمل على تحفيز أمانات وبلديات العواصم والمدن الإسلامية للتحول إلى البلدية الإليكترونية، وتشجيع المواطنين على الاستفادة من خدماتها.
  • تشكيل لجنة من بين أعضاء المنظمة والذين لهم خبرة في تطبيق البلدية الإليكترونية، تكون مهمتها وضع خطة إستراتيجية للتواصل الرقمي بين بلديات المدن الإسلامية.
  • متابعة تجارب مدن وعواصم الدول المتقدمة لخدمة المجتمع في استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والحكومة الإليكترونية.
  • حث أعضاء المنظمة على تدريب وتأهيل الموظفين العاملين بها، للتحول والتعامل مع نظم البلديات الإليكترونية، والعمل على حل المعوقات التي تعوق تنفيذ ذلك.

ولوحظ في هذا المؤتمر حسن التنظيم وتفاني أمانة مدينة أنقرة وعلى رأسها معالي الأمين السيد مليح كوتشيك في تقديم كل الرعاية للمشاركين والتعريف بمنجزات الأمانة لتطوير المدينة وكيفية التغلب على العديد من الصعاب التي تواجه تنفيذ المشروعات الطموحة لتنمية المنطقة العمرانية للمدينة، وأهمها الصعوبات المالية. وقد اتضح من الندوة العلمية تفاوت مستوى التجارب بين المدن الإسلامية في تطبيق تقنيات الاتصالات والمعلومات نحو الحكومة الإليكترونية مما دعا إلى التأكيد على توصية ضرورة التعاون بين البلديات والأمانات في الاستفادة البيئية من التجارب المتطورة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* أستاذ جغرافية العمران، قسم الجغرافيا، كلية الآداب، جامعة الملك سعود، رئيس الجمعية الجغرافية السعودية.

الإعلان في المجلة

مواقع تهمك

أرشيف الاعداد