المملكة العربية السعودية

الجمعية الجغرافية السعودية

المجلة العربية لنظم المعلومات الجغرافية

أثر التغيرات المكانية للنمو العمراني واستخدامات الأرض على زيادة مخاطر السيول في المدينة السعودية: دراسة حالة مدينة حائل باستخدام نظم المعلومات الجغرافية  GIS والاستشعار عن بعد RS

عدد المشاهدات 146 

المؤلف: د. أشرف أحمد علي عبد الكريم([1])

المجلد (6)، العدد (2)، 1434هـ / 2013

الصفحات: 1 – 104

الملخص:

تشكل التوسعات العمرانية الحضرية والتغير المستمر في أنماط استخدامات الأرض للمدن السعودية على حساب السهول الفيضية للأودية مشكلة قومية خطيرة، وما يزيد من حدتها وخطورتها في المملكة أن هذه السهول تمثل الأماكن الأساسية للأنشطة الزراعية والعمرانية والخدمية والاقتصادية للمدن السعودية، وبذلك فهي تمثل تهديداً مباشراً لحياة السكان وأنشطتهم الاقتصادية والخدمية، فالغالبية العظمى من مدن المملكة تقع على أودية أو ضمن مناطق منخفضة تنتهي إليها مجاري الأودية، كما أسهم التعدي الجائر على الأودية وتغير مسارات تصريف المياه إلى زيادة الآثار التدميرية للسيول على المناطق العمرانية المقامة بالمراوح الفيضية وبطون الأودية، بالإضافة إلى مشكلات التلوث البيئي الناجمة عن إلقاء مخلفات الصرف الصحي للمدن في بطون الأودية. وتوظف هذه الدراسة تقنيات نظم المعلومات الجغرافية GIS والاستشعار عن بعد RS للتعرف على المناطق العمرانية الصالحة للتوسعات السكنية والأنشطة المختلفة من خدمات، ومعرفة المناطق العمرانية المهددة بمخاطر السيول من خلال إنتاج وتحليل خرائط تصنيف المخاطر(RZM) Risk Zone Mapping بمدينة حائل والتي شهدت توسعات عمرانية كبيرة في الخمسين عاماً الماضية حيث تضاعفت الكتلة العمرانية المعرضة لمخاطر السيول بمدينة حائل 135 مرة، بزيادة سنوية بلغت 417.9 هكتار سنوياً، و زادت أعداد الأحواض التي تستقبل كمية الجريان السطحي من حوض واحد فقط عام 1963م إلى 17 حوضاً عام 2013م، كما زادت مساحة الأحواض في المناطق العمرانية بمدينة حائل من 34 كم2 إلى 1063 كم2، أي نحو 1029 كم2، بزيادة سنوية بلغت نحو 20.9 كم2 سنوياً، كما زاد حجم الجريان السطحي الذي تستقبله الأحواض الفرعية بوادي الأديرع من 2556م3 عام 1963م إلى 181318 م3 عام 2013م، بزيادة سنوية بلغت نحو 3575.4م3. ويتكون البحث من ثلاثة مباحث رئيسية حيث يتناول المبحث الأول التغيرات المكانية للنمو العمراني وأنماط استخدامات الأرض بمدينة حائل خلال الفترة 1963/2013م، بينما يتناول المبحث الثاني خصائص الجريان السطحي بحوض وادي الأديرع بمدينة حائل، في حين يتناول المبحث الثالث إنتاج وتحليل خرائط تصنيف المخاطر بمدينة حائل. ويقدم هذا البحث نموذج بنائي لإنتاج خريطة تصنيف مخاطر السيول من خلال منهجية التحليل المكاني لنظم المعلومات الجغرافية GIS باستخدام نظرية خرائط العوامل والتي تعبر عن المعايير التي تم الاتفاق عليها لملائمة خرائط تصنيف مخاطر السيول وعددها تسعة معايير هي: تكرار عملية الفيضانات، نوع وكثافة استخدامات الأرض، سرعة وعمق الجريان، مورفولوجية المدينة، المراوح الفيضية، مستقبل النمو العمراني كثافة التصريف، كمية الجريان السطحي، زمن التركيز.

الكلمات الدالة: التغيرات المكانية، النمو العمراني، استخدامات الأرض، مخاطر السيول، الجريان السطحي، خرائط تصنيف المخاطر، نظرية خرائط العوامل،منهجية التحليل المكاني لنظم المعلومات الجغرافية GIS.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) خبير التخطيط الحضرى ونظم المعلومات الجغرافية بوزارة الإسكان بالرياض- المملكة العربية السعودية.

الإعلان في المجلة

مواقع تهمك

أرشيف الاعداد