المملكة العربية السعودية

الجمعية الجغرافية السعودية

المجلة العربية لنظم المعلومات الجغرافية

التقييم الجغرافي لقرائن الراحة الفسيولوجية لتطبيقها على رؤى التنمية السياحية في المملكة العربية السعودية

عدد المشاهدات 114 

المؤلف: د. فهدة فلاح بن حشر*

المجلد (12)، العدد (2)، 1441هـ / 2019

الصفحات: 25  – 76

الملخص:

مع تزايد الاهتمام بقطاع السياحة في المملكة العربية السعودية لتنويع إيرادات الدولة غير النفطية ضمن رؤية 2030 التي تسعى إلى التخلص من الاعتماد على البترول كمصدر وحيد للإيرادات، تلعب البحوث المناخية التطبيقية دوراً مهماً في المساهمة بالتعريف بمناطق الجذب السياحي. ومن أهم البحوث المناخية التطبيقية التي بإمكانها لعب دورٍ مهم في التعريف بمناطق الجذب السياحي بالمملكة تطبيقات قرائن الراحة الفسيولوجية للإنسان.

وفي هذا الإطار يتناول هذا البحث دراسة أثر عناصر المناخ ذات الإرتباط المباشر بالحركة السياحية في المملكة العربية السعودية؛ وهي الرطوبة النسبية، والحرارة، وسرعة الرياح من خلال تطبيق ثلاث قرائن الراحة الفسيولوجية للإنسان الأكثر إستخداما في العالم هي قرينة الانزعاج (قرينة توم Thom, 1959) Discomfort Index (DI) وقرينة الحرارة الفعالة (قرينة جافني Gaffney, 1973) Net Temperature Efficiency (NET) وقرينة تأثير الحرارة والرطوبة (قرينة أوليفر Oliver, 1981) Temperature Humidity Index (THI).

ولقد أظهرت نتائج تطبيق قرائن الراحة المذكورة باستخدام البيانات اليومية لدرجة الحرارة والرطوبة النسبية وسرعة الرياح بمجموع 26 محطة منتشرة عبر مختلف مناطق المملكة أن هناك نوعاً من التكامل والتنوع في التوزيع المكاني لفترات الراحة النسبية وفترات الراحة التامة بين مختلف مناطق المملكة. وقد دلت نتائج قرينة جافني أن الفترة الممتدة من مايو إلى سبتمبر في أبها وخميس مشيط، وأن شهري أكتوبر وأبريل هي فترة الراحة التامة. كما أظهرت نتائج تطبيق قرينة توم أن المنطقة الشمالية، ومناطق الدمام، والمدينة المنورة، ووادي الدواسر، والطائف، والباحة، وخميس مشيط، وأبها هي مناطق للراحة النسبية من أواخر الخريف إلى بداية الربيع، وهي أيضاً مناطق الراحة التامة خلال فصل الشتاء؛ مع امتداد فترة الراحة التامة من نهاية الربيع إلى بداية الخريف بخميس مشيط وأبها. ومن جهة أخرى أظهرت نتائج تطبيق قرينة أوليفر أن أفضل المواسم للراحة التامة هما فصلا الربيع والخريف بتبوك، والجوف، وحائل، وخميس مشيط، وأبها؛ وفصل الشتاء بالباحة، ووادي الدواسر، ونجران، وبيشة.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* أستاذ مشارك – جغرافيا مناخية – قسم الجغرافيا – كلية الآداب جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن – الرياض المملكة العربية السعودية

الإعلان في المجلة

مواقع تهمك

أرشيف الاعداد