المملكة العربية السعودية

الجمعية الجغرافية السعودية

المجلة العربية لنظم المعلومات الجغرافية

عُقل نفود الثويرات: دراسة في الجيومورفولوجيا التطبيقية باستخدام تقنيات الاستشعار من بعد (RS) ونظم المعلومات الجغرافية (GIS)

عدد المشاهدات 90 

المؤلف: د. مها عبد الله الضبيحي*

المجلد (13)، العدد (2)، 1442هـ / 2020

الصفحات: 54 – 128

الملخص:

تعد منطقة نفود الثويرات امتدادًا لبحر رمال النفود الكبير الذي يعد من أهم التكوينات الرملية بالمملكة العربية السعودية، وتتكون أساسًا من أشكال جيومورفولوجية ناتجة عن التعرية الريحية، خاصة الكثبان الرملية متباينة الأنواع.

وتهدف هذه الدراسة إلى التعرف على خصائص الكثبان الرملية الناتجة عن الإرسابات الريحية، ولاسيما في البيئات المناخية الجافة، من حيث أنواعها ومورفولوجيتها ونشأتها والعوامل المؤثرة فيها، والتغيرات الزمنية التي تطرأ عليها، ومدى خطرها على الأنشطة البشرية وكيفية تفاديها.

ومن أجل الوصول إلى هذه الأهداف تم دمج تقنيات الاستشعار من بعد (RS) ونظم المعلومات الجغرافية (GIS) في رصد الكثبان الرملية وأنواعها خلال أربعة فترات زمنية متتابعة (1988م، 1998م، 2013م، 2019م)، وتم استخدام برنامج Erdas Imagine باستخدام طريقة Maximum Likelihood. وجاءت دقة التصنيف للمرئيات الفضائية على النحو التالي %92.56 لعام 1988م، بينما بلغت 95.11% للمرئية الفضائية عام 1998م، وبلغت 96.74% للمرئية الفضائية عام 2013م، و100% في عام 2019م.

وقد أشارت نتائج الدراسة إلى أن التكوينات الرملية في منطقة نفود الثويرات حديثة التكوين ونمطها السائد في صورة كثبان قبابية الشكل، وساعد على نشأتها التكوينات الجيولوجية الرسوبية والظروف المناخية الجافة مرتفعة الحرارة، شحيحة الأمطار، متدنية الرطوبة، وارتفاع سرعة الرياح مع تعدد اتجاهاتها، هذا إلى جانب ندرة الغطاء النباتي.

كما تبين أن أنواع الكثبان الرملية السائدة في منطقة نفود الثويرات عام 2019م هي: قبابية منفردة (915.44 كم2)، وقبابية متصلة (1036.95 كم2)، وطولية وعرضية (616.42 كم2)، وهلالية (16.35 كم2)، وإرسابات رملية (4211.65 كم2)، وظاهرات أخرى (41.29 كم2). أما عن التغيرات الزمنية التي طرأت على الكثبان الرملية خلال الفترة 1988-2019م فهي بطيئة للغاية كعادة الكثبان القبابية. كما كشفت الدراسة عن الأخطار الناجمة عن الكثبان الرملية في منطقة نفود الثويرات والمتمثلة في الأخطار على الأراضي الزراعية، ومراكز العمران، والطرق، وعلى الواحات الصحرواية. وقدمت الدراسة بعض التوصيات المهمة للتخفيف من مخاطر تلك الكثبان الرملية.

الكلمات الدالة: الكثبان الرملية – نفود الثويرات – الاستشعار عن بعد – نظم المعلومات الجغرافية – الجيومورفولوجية التطبيقية.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* أستاذ الجيومورفولوجيا المساعد بقسم الجغرافيا بكلية الآداب بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن بالرياض، المملكة العربية السعودية.

الإعلان في المجلة

مواقع تهمك

أرشيف الاعداد